الجمعة، 16 مارس، 2012

جزء جديد من نصايح ناعمة الهاشمي



تعتقد معظم النساء أن الرجل يمكن استعطافه، في كل الحالات، وأنا أؤكد لك بأن الرجل في حالة عشقه لإمرأة أخرى لا يكاد يرى في الدنيا سواها.
فكوني قوية، ........... أنت أهم امرأة في دنياك، بعدك وبعد حزنك لا زال هناك طفل أنت عالمه، ولا زالت هناك أمراة أنت أنت فقط عالمها.............. تذكري ذلك، كوني محورا مهما في حياتك حولي اهمامك منه إلى نفسك اتركيه دعيه، ........... فكري في نفسك، فكلما اتجهت نحو نفسك كلما زادت جاذبيتك ........ ثقي في ذلك.

((
بعض الناس حينما تنحنين برأسك إلى مستوى قدميهم لا يترددون في القفز على رأسك، ...........!!!
وفيه مثل قدييييييييييييم يقوله أباؤنا، (( من يجعل نفسه نعال توطاه الأقدام))
عصبي.............. لكنه غير مجنون، لكي تتعاملي معه بهذا الشكل وكأنك تتعاملين مع معاق، هو رجل بكامل قواه العقلية لكنه سيء الطبع، ................. لذلك وجب عليك تأديبه إن لم ينل كفايته من التأديب في سنوات عمره الأولى.
فيه مثل آخر تقوله أمهاتنا................. أبنك على ماتربيه وزوجك على ماتعوديه............ وأعتاد على ظلمك وإهانتك وتجريحك، ............. وتشتيت دقائق هدوئك وفي المقابل تأتين للإعتذار............

ما رأيك بطفلك؟؟ ماذا يحدث لو أفسد البيت، وخرب الدنيا، وقمت بعقابه، وبعد ثواني أعتذرت له، ماذا يفعل هذا الطفل البريء الضعيف.........؟؟؟؟؟ ........ يستغلك.!!...... ويتطاول عليك!! .......... ولا يحترمك لأنك لم تكوني جادة في تقويم سلوكه.

لا مانع من الإعتذار للزوج ولكن في مناسبات خاصة وظروف مختلفة، وحاولي أن تتفادي كلمة آسفة في الإعتذار فهي في منطقهم كبييرة جدا.

بالنسبة لعصبيته في المرة القادمة حينما يبدأ النقاش عليك بالتالي:
1- تجنبي استفزازه نهائيا، بالقول او الفعل، وهناك بعض التصرفات اللاإرادية التي تصدر عنا نحن النساء وتسبب التوتر للرجال، كأن نبدا بالمقارنة بقصد بريء، أو نتحدث بلهجة تهكمية أو فيها نوع من السخرية او المحاسبة، تجنبي ذلك تماما ولكني تضبطي نفسك سجلي صوتك أثناء الشجار أكثر من مرة ولا حظي النبرة التي تتحدثين بها.
2- في حالة أنه بدا برفع صوته والغضب بشده، اتركي له الغرفة واخرجي، وأتركيه يصرخ ولا تلتفتي إليه، فإن سألك لماذا تتركيني وأنا أتحدث قولي له حينما تحدثني بهدوء سأسمعك............. لكن هذه الطريقة لا تناسب كل الرجال، هذا يتوقف على تحليل شخصيته.

......................................
3- في حالة غضبه ورفع لصوته هناك حيلة ممتازة تجعله يفيق لنفسه، أنظري في عينيه مباشرة باستغراب حكيم، أي بطريقة تشعره بأنه غير طبيعي، وعليه أن يعود إلى وعيه، ركزي في عينيه مباشرة لكن لا تتحدثي إليه، أنظري في عينيه لثواني معدودة ثم اتركي الغرفة وأخرجي، ولا تتسمي بالتكبر أو الجرأة أو التطاول في تركك الغرفة وإنما بالألم، لكي يشعر أنه ارتكب فعلا مشينا.
4-عندما تهدآن وبعد فترة من الزمن، وفي ظروف مناسبه، ناقشي الأمر معه بهدوء، وقولي له لقد كنت معجبة بك بشدة وأحببتك من عميق قلبي لكن نوبات الغضب التي تصيبك تسبب النفور، وتفقدك الجاذبية وأخاف أن يقل حبي لك مع الأيام، .................... وهذه الطريقة لا تناسب سوى رجال الجهة الجنوبية، لذلك لا تتبعيها إلا إذا تمكنت من معرفة نوعية أو شخصية زوجك.
لا تعتذري له مطلقا وإنما أشعريه بأنه لا مانع لديك من الحديث إليه إذا شاء.
في حالة جرحه لك عاقبيه لفترة يوم كامل لا تحدثيه، ولا تجلسي معه، ولا تقدمي له أي خدمة، وأصمتي، وهذه أيضا لا تناسب كل الزوجات...........................))


وسألت ناعمتنا عن ترتيب الوقت فقالت :

إن من أهم الوسائل الفعالة لترتيب الوقت هي ترتيب الأولويات، أي أن تضعي قائمة بالمهام الحياتية ثم ترتبينها وفق أهميتها، 
ثانيا: عليك برصد يومياتك لمدة أسبوع لتعلمي كم من الوقت يتغرق منك كل عمل، ثم لا حظي ماهي الأعمال التي تأخذ وقتا طويلا مع عدم أهميتها وتخلصي منها نهائيأ، مثل مشاهدة التلفاز، أو الحديث المطول عبر الهاتف مع الصديقات، أو التسوق الغير موجه، 
3- حاولي دراسة الأوقات الصغيرة التي تضيع خلال اليوم، مثل الوقت الذي تستغرقه المسافة بين بيتك والسوبر ماركت مثلا لكي تتعلمي كيف تتعاملين مع هذا الوقت بسماع أشرطة تعليمية مثلا، أو بتقليل عدد المرات التي تزورين فيها السوبر ماركت، او عن طريق الطلب الهاتفي اللأشياء.
هذه الأوقات الصغيرة التي لا نهتم بها هي عبارة عن دقائق تتراكم بتشكل ساعات مهمة من يومنا وسنوات من عمرنا.
4- سمي الأيام بأسماء خاصة مثلا من الأحد إلى الخميس ايام العمل والعطاء، ومن الجمعة يوم الأقرباء والأصدقاء، والسبت يوم الإسترخاء والأستجمام .
5- في وسط ساعات عملك لا مانع من اتصال صغير وسريع إلى إحدى الصديقات ترفهين به عن نفسك، وحددي مدة خمس دقائق لتتحدثي معها حتى تسترخي قليلا.
في النهاية هناك ايتراتيجية خاصة لكل انسان تدرس وضعه الخاص وتساعد على تنظيم اليوم بشكل افضل خاصة بالنسبة للمتزوجات والأمهات، يمكننا أن نضع استراتيجية تخصك إذا قمت بزيارتنا في دورة (( قوة من أجل الحياة))
>>>>>

--------------------------------------------------------------------------------

إستشارات قديمة ):

اقتباس:
الكاتب : طيب الروائح 
صباح الورد دكتوره ناعمه

كنت ابا اسالك كيف الزوجه تخلي زوجها ولهان عليها فى الفراش، وتمتعه زوجها عدل بحيث انه يحس اللقاء بينهم مميز ويشتاق ينام مها كل ما بعد
عنها خاصه بالنسبه للزوجه الثانيه ، الي زوجها عنده زوجه اولي، تعرفي
الوحده من حالتي تبا تتميز مع رجلها وخاصه فى علاقتهما الخاصه.
طيب الروائح
سلطنه عمان
احدي عميلاتك الي صوتي يدل اني دبه :d :d 

إجابة نعومة ):
أولا علينا أن نعرف هل الجاذبية الجنسية منفصلة عن الجاذبية الشخصية في نفسية زوجك، يعني هل يهمه أن يعرف من السيدة التي ينام معها أم أنه يهمه بالدرجة الأولى كيف يقضي الجنس؟؟
عزيزتي،،، من المؤسف حقا أن تعتقد النساء أن الجاذبية الجنسية تقتصر على حركات جديدة او مثيرة، فالجاذبية الجنسية تتوقف على عوامل كثيرة منها ما يخص الرجل ومنها ما يخص المرأة........
ما يخص الرحل:
1- قدرته الجنسية وطبيعته، معدل حاجته الجنسية الاسبوعية. فلا يمكنك جذبه للفراش في الوقت الذي يعاني فيه من مشاكل في القدرة أو مستوى الرغبة.
2- مشاعره الخاصة نحو هذه المراة فبعض النساء المتسلطات يرفعن اصواتهن بالصراخ طوال اليوم ويتصرفن تصرفات منفرة للزوج وفي الليل ترتدي قميص النوم وتضع المغريات وتستغرب لماذا لا يرغب بها!!!!
ما يخص المراة.
قد تكون المراة شخصية غير جذابة نهائيا.......... .........وهي لا تعلم 

في النهاية لجذب الرجل في الفراش قصة حب طويلة أسردها لكم ذات يوم في صفحات التناغم الجنسي بالتفصيل وهي تبدا بأمراة ساحرة هادئة تتحدث بعينيها الجميلتين، وتعمل بصمت، وتهتم بنفسها كثيرا دونما استعراض، وتتأمل حياتها بهدوء، وتحب زوجها بصدق، وحنيما يكون إلى جوارها تستميله رائحة عطرها، وانفة صدرها، وكبرياء أنفها، وهدوء بالها، فيغمره الحنين إلى حضنها ليذوب في أعضائها دونما خوف أو تردد.................هذه مقدمة من ملزمة التناغم الجنسي
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

إستشارة أخرى ):

انا ام لأربعه اطفال .. متزوجه من 8 سنين .. عمري 29 و زوجي يكبرني ب 11 سنه .. بعد ولادتي بالطفل ال3 اكتشفت برود زوجي و عدم اهتمامه بي و دايما يشكو من اهمالي للبيت و اني لا اعرف شي و و و و و و .. متأكده انك تعرفين الاعذار التافهه التي يتلفضون بها الرجال للتغطيه على امر ما 
لاحظت انه بدأ يعرف كيف يرسل مسجات .. مع انه لا يهتم لهذه الامور بالاول .. انتهزتها فرصه و قمت اتواصل معاه بكلام الحب و الغزل لأني بصراحه كنت استحي ان اعبر له عن حبي و شوقي مباشره وجها لوجه و بدون مقدمات.. فقلت بما انه يعرف للمسجات ارسله ما بقلبي .. علما بأنه دايما لا يرد علي بمسج مثله و اذا حس اني متضايقه يرسلي مسج شعر غزلي اول يرسلي الرمز ( * ) و الذي يعبر عن قبله !! .. استغربت متى عرف هذه الرموز و هو لا يفقه بالانترنت ولا بالجات لأنه بمعنى اصح ( دقه قديمه اشوي )
المهم لاحظت كثره مسجات ليل نهار و قل اهتمامه للبيت مع اني كنت احاول ان اهتم اكثر بالامور التي ينتقدها .. الى ان اكتشفت و بدون قصد و بالصدفه مسجاته الوارده و كانت
( صباح الخير حبيبي ) .. ( انا بخير الحمدلله لا اتحاتي .. تصبح على خير يا عمري ) 
انصدمت و جلست على الارض و يدي ترجف افكر ماكانت الرسائل المرسله .. التي وجدت فيها 
( اشلونج حياتي ؟ ولهت عليج * .. والله تعبنا امس ) .. ( انا توني قاعد من النوم اذا طلعت اتصل ) .. 
بدون شعور اتصلت على الرقم ووجدت صوت امرأة .. 
كان زوجي يستحم وقتها طرقت عليه الباب و كانت الدنيا تدور فيني .. لا اصدق انه يفعل بي هذا .. احبه بصدق و كنت ارى في عينه دنيتي كلها هو الاب الحنون وهو فعلا حنون لأقصى درجه و الزوج الوفي اصبح انسان لا اعرفه انسان غريب .. بالاصح احسست وقتها بأنه ذئب على هيئه انسان .. اغمى علي عندما نظرت في عينه 
طبعا حملني للسرير و عندما افقت قلتله بما رأيت .. انكر بمعرفه المسجات و قال انها زوجه صديقه الذي طلب منه الجوال و صديقه اسمه نفس اسم زوجي ( ماشالله خلصت الاسامي ) 
المهم جلس اسبوع بالبيت يحاول ان يداريني و يهتم بي و يخرجني للمطاعم و السينما و يفعل الكثير لأجلي .. و طلبت منه تغيير رقم الجوال و غيره بدون تردد 
ابعدها بفتره استعدت قدرتي على التفكير و اخذت اهتم بنفسي و بأناقتي و حتى شكلي ووزني .. و اصبحت جريئه اكثر معه بالمعاشره و بالكلام الحلو .. احسست بأن حياتنا تغيرت و اخذ هو ينتظر مني المفاجآت و اخذ يهتم بي اكثر من قبل . الحمدلله عدينا مرحله الخطر .. لكن ...... !!
الى ان جاء اليوم الذي سمعت بأن اخيه الذي يسكن معنا في نفس البيت تزوج على زوجته الاولي .. هم تزوجو معنا بنفس الفتره بيننا اسبوعين فقط و ابنائنا بنفس العمر 
زوجته الاولي اعتبرها مثل اختي ( علما بأنها سوف تشترك في الاستشارات الهاتفيه معك قريبا ) و ابنائه تماما مثل ابنائي احبهم بصدق .. 
دكتورتي الغاليه اسفه للاطاله ولكن اصبح عندي عقدة نفسيه من مشكله اخيه و زوجته التي هجرها و هجر ابنائه .. اصبحت افكر بماضي زوجي بعد ان نسيته .. اصبح تنتابني حاله من الهستيريا و الغضب بدون سبب.. لا أهدأ الا بعد الصراخ و البكاء و ارتاح بعد ان اضرب نفسي بشده .. زوجي يعتقد بأنه هو السبب .. لكن افهمته بأن ما فيني بسبب زوجه اخيه التي دايما تتصل و تتشكى من زوجها و ترمي بهمومها علي .. لم اعد احتمل ما انا به .. اصبحت اخاف بأن يرجع زوجي لعادته القديمه من الحاله التي امر بها حاليا.. 
لا اخفي عليك بأني اصبحت اشك به مره اخرى بعد ان عاد لبعض اصدقائه الذين تركهم منذ ان اكتشفت خيانته .. احس بالبرود يعود من جديد لحياتي 
دكتورتنا الغاليه .. ارجوك ماذا افعل ؟ .. كيف اعيد الدفء لحياتي ؟ .. كيف اعزل بينه بين مشكله اخيه و زوجته التي اصبحت تراقبني انا و زوجي و انزعج من نظراتها لنا عندما نتكلم او نخرج مع بعض.. لا الومها بما تفعل لكن !! .. تعبت من كثره ضغطها علي ازعل عندما تزعل .. ابكي عندما تبكي اصبحت اعيش عالمها كأن زوجها اصبح زوجي انا ... لا احتمل اي شي اغضب على اتفه الاسباب و انفعل .. اعيش في دوامه

إجابة نعومتنا ):

حذااااااااااااااااااااااااااااااااااا ري 
إنه انتحار سريع سيدمر حياتك وحياة زوجك، اطلبي أن تنفصلا في مسكنكما، لا تستمعي لها أبدا أنت لست استشارية لتشتكي لك، أنت انسانة كنت ذات يوم صديقتها لذلك لن تحتملي حزنها فابتعدي عنها مؤقتا حتى تجدي حلا لنفسك أولا قبل فوات الأوان.
بالنسبة لزوجك وأنت قد تختلف حياتكما كل الإختلاف فزوجها تزوج عليها ولم تهمه مشاعرها وهجرها، بينما زوجك خاف على مشاعرك من خيانته فأوقفها وحاول استعادتك من جديد، فلا تقارني ولا ترمي بحياتك عرض الحائط.
زوجة أخيه في حالة يرثى لها وقد تصبح حسودا دون موعي منها وهذا ليس في صالحك، وأنت لم تفعلي بها شيء لتدفعي الثمن، أنت لست أهلها، لكي تبقين معها............ دعيها تعالج أمورها وحدها او احضريها لي إن استطعت 

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

مقال قديم للأستاذة ):


بإمكانك دائما السفر من جديد، إلى ذات البلد أو بلد أخرى، بإمكانك أن تجدي المال والوقت والظروف المناسبة في سنة لاحقة لتسافري من جديد، 

السفر وإن كان فرصة نادرة لتلك الصديقة، إلا أن الحياة أكثر ندرة، فالحياة هي الشيء الوحيد الذي لا يمكن أن يعود، إنها الفرصة الوحيدة التي لا تعوض، 

ومع أنها نادرة وسريعة وخاطفة، إلا أننا نغفل عن جلها، ولا نعرف أين تذهب سنوات عمرنا، وكيف تذهب، إنها فقط تذهب،

في الوقت الذي نفكر فيه ماذا نفعل بكل هذا الوقت الطويل، وهذه الأيام الكثيرة، وتلك السنوات البطيئة، 

إننا نفكر غالبا، بأن الكثير من الوقت عليه أن يمضي سريعا، لأننا ننتظر لحظة ما في بطن يوم ما، قد تأتي أو لا تأتي، 

الثروة الوحيدة التي لا نشعر بقيمتها إلا بعد زوالها، 

هي الحياة،

إن الحياة دار اختبار، 

تلك مقولة وعيناها منذ زمن، والسيء أن اختبارات المدارس سميت بذات الاسم ( اختبار) فارتسمت في أذهاننا ذات الوقائع، فاختبار المدارس مهم، لكن ليس أهم من متعتنا الآنية، إن بإمكاننا تعويضة في وقت آخر’ يمكننا النجاح في الإمتحان القادم إن خسرنا هذا الإختبار، 

واختبار الدنيا أمر لا رجعة فيه، ولا فرصة لإعادته، 


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

بنات نصيحة أكتبو هالفوائد في دفاتر مانضمن المواضيع يمكن تخرب روابطها بعدين ..

ادعولي.. بماتحبونه لأنفسكم..نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق